Get Adobe Flash player

الرئيسية

اشترك معنا

صور منوعة

DSC01745.JPG

البحث في الموقع

شاركنا

AddThis Social Bookmark Button
تقييم المستخدم: / 13
ضعيفجيد 

الادارة المتكاملة للآفات في المحاصيل النباتية

Integrated Pest Management 

 

اعداد

المهندس الزراعي

حسين محسن حبيب

  

مقدمة

بدأ الإنسان بتطوير طرق مكافحة الآفات التي تنافسه على الغذاء في القرن الماضي بشكل واسع وبدا للمهتمين في مكافحة الآفات أن هذه المبيدات قد أعطت الإجابات الشافية لعملية المكافحة المطلوبة.

إلا أن الاستخدام المتكرر وغير الصحيح لهذه المبيدات كشف عدة مشاكل لم تكن بالحسبان وذلك لأن المبيد المستخدم في هذه المرحلة كان ذو طيف واسع وسمية شديدة بالنسبة إلى عدد كبير من الأنواع الحشرية مما أدى إلى قتل الطفيليات والمفترسات (الأعداء الحيوية) وإضعاف دورها في عملية المكافحة الطبيعية وإحداث التوازن البيئي ، إضافة إلى حصول بعض التسممات للكائنات غير المستهدفة كالحيوانات الأليفة والطيور والنحل والإنسان.

كما أدى الاستخدام غير الصحيح لهذه المبيدات إلى ظهور صفة المقاومة للمبيدات من قبل الآفات الحشرية كما أدت إلى سيادة آفات جديدة في البيئةالمكافحة المستمرة بالمواد الكيماوية ظهرت آفة جديدة هي الذبابة  البيضاء على القطن مثلا وهكذا نرى أن المبيدات لم تعد تعط النتائج المرجوة و أصبحت أحياناً تعطي نتيجة عكسية خاصة عند ظهور صفة مقاومة المبيد في سلوك الآفة حيث أن المبيد في هذه الحالة يقضي على المفترسات والمتطفلات (الأعداء الحيوية) ويبقي على الأفراد المقاومة من الآفة، فإن المبيد في هذه الحالة يساعد في زيادة أعداد الآفة وليس نقصها . هذه الأمور أدت إلى التفكير لاستنباط طرق جديدة للمكافحة بل الاعتماد على أساليب متعددة يخدم بعضها البعض بصورة متكاملة وهذا مايسمى الآن بالمكافحة المتكاملة للآفة أو إدارة الآفة المتكاملة

 

 

مفهوم المكافحة المتكاملة

إن المكافحة المتكاملة بمعنى آخر هي استراتيجية لمكافحة الآفات مبنية على البيئة حيث تعتمد على عوامل الموت الطبيعية بواسطة الأعداء الحيوية وعوامل المناخ غير الملائمة وتعتمد بشكل قليل على تقنيات المكافحة الأخرى حيث تستخدم المكافحة الكيماوية فقط عندما تدعو الحاجة إليها ومن خلال دراسة الكثافة العددية للآفة وعوامل الموت الطبيعية مع الأخذ بعين الاعتبار التأثيرات المتداخلة بين المحصول المراد حمايته وبين العمليات الزراعية وعوامل المناخ والآفات الاخرى

عبارة عن نظام متكامل لإدارة التعامل مع الكثافة العددية للآفة ، عبر استخدام عدد من الطرق التي تؤدي إلى تقليل كثافة الآفة والحفاظ على مستويات وجودها على المحصول دون مستوى الحد الاقتصادي أو العمل على منع تلك الأعداد من القيام بإحداث الضرر الاقتصادي.

مراحل تطور المكافحة المتكاملة

لم يكن ممكناً تطبيق كافة معطيات المكافحة المتكاملة دفعة واحدة وإنما طبقت بالتدريج حيث كان الحد من الاستخدام المتزايد للمبيدات وترشيد استخدامها المسألة التي حظيت بالاهتمام الأكبر والتي شكلت المرحلة الأولى قبل الوصول إلى المكافحة المتكاملة، وهذا ما أطلق عليه اسم المكافحة الموجهة، وهذه اعتمدت على اتجاهين أساسيين:

1-  الإقلال ما أمكن من استخدام المواد الكيماوية والاقتصار على ذلك على الحالات الضرورية الملحة والاعتماد على معطيات التنبيهات الزراعية والمعطيات البيولوجية المختلفة.

2-   الإقلال ما أمكن من التأثيرات الثانوية للمبيدات الزراعية على الأنواع المفيدة من مفصليات الأرجل كالأعداء الحيوية وملقحات النبات والحشرات النافعة الأخرى  

ويتضمن ذلك مجموعة من التدابير والتي يمكن تلخيصها بإجراء الرش في أوقات غياب هذه الكائنات المفيدة واستخدام المكافحة الموضعية وانتخاب المبيدات ذات السمية الأقل أو بمعنى آخر استخدام المبيدات المتخصصة الانتقائية مثل مانعات التغذية وهرمونات النمو حيث أن استخدام هذه المواد إلى جانب العديد من الطرق البيولوجية والزراعية والفيزيائية يقودنا إلى المرحلة الثانية وهي المكافحة المتكاملة IPM وفي هذه المرحلة يتم تجنب استخدام المواد الكيماوية ما أمكن والاعتماد خاصة على الطرق الحيوية الزراعية الفيزيائية.. الخ بهدف الإقلال من أعداء الآفات مع الإساءة بأقل قدر ممكن إلى الوسط الإيكولوجي

هدفنا


.... خفض معدل استخدام المبيدات عن طريق  /

  1. عدم مكافحة الآفات إلا عند الضرورة 
  2. باستخدام أدنى معدل  مادة فعالة
  3. السماح لنشاط الأعداء الطبيعية
  4. الحد من فرصة تطوير المقاومة للآفات

العناصر الاساسية في استمرارية  الادارة المتكاملة للافة    

  1. الرجل
  2. المعرفة والمعلومات  
  3. الرصد
  4. تحديد مستوى العمل
  5. المواد   
  6. الاساليب

 

خطوات الإدارة المتكاملة للآفات


الكشافة أو الرصد
والغرض من الكشافة هو الكشف عن وجود ، والتركيز ، ونوع الآفات. الكشافة ينطوي على إجراءات منتظمة ومنهجية لتحديد المعلومات الميدانية اللازمة لاتخاذ القرارات السليمة لإدارة الآفات. وتستخدم الملاحظات الميدانية لاتخاذ قرارات فورية المكافحة المتكاملة للآفات ، وكذلك جزء من سجل التاريخ هذا المجال لاتخاذ قرارات عقلانية في المستقبل.
تحديد الهوية
تحديد الآفات بشكل صحيح هو جانب هام من جوانب الكشفية. الأعداء الطبيعية التي تساعد على إبقاء الآفات في الاختيار هي أيضا موجودة في الحقول ، ولذلك فمن المهم أن ندرك هؤلاء الأصدقاء. على سبيل المثال ، بعض الحشرات ، مثل الذباب Syrphid ، قد تكون وفيرة في حقل لكنه لا يتسبب في تلف المحاصيل.

علم الحشرات محددة ، والأعشاب ، أو أمراض في حقل مهم لاتخاذ القرار المكافحة المتكاملة للآفات. يمكن لمستويات الأوبئة تختلف اختلافا كبيرا من حقل واحد إلى آخر.
تقييم وضع الافات
في الخطوة الثالثة ،يتم  تحليل المعلومات التي تم الحصول عليها من الكشافة وتحديد الآفات وتحديد الحاجة لمكافحة الآفات. سؤال واحد هو ما إذا كان أو لم يكن الضرر المحتمل أكثر تكلفة من تكلفة المكافحة . الدرجة الاقتصادية تلعب دورا هاما في اتخاذ القرارات في الادارة المتكاملة للآفات ويعرف متى وهناك ما يكفي من الآفات الحالية لتبرير معالجة المحاصيل 
تطبيق
وبمجرد أن استراتيجية الادارة (أو استراتيجيات) وقد تم الاختبار ، وينبغي استخدام ذلك في الوقت المناسب.،
تقييم
مقارنة بين نشاط الآفات قبل وبعد تنفيذ استراتيجيات المكافحة المتكاملة للآفات و مراجعة ما حدث من خطأ وبأي حق. كان للآفات التي تم تحديدها بشكل صحيح؟ و هل كان مجال أخذ العينات غير متحيز؟ هل  يمكن أن إدخال تغييرات على النظام لجعله افضل ؟

طرق المكافحة المتكاملة

الطرق الزراعية :  مثل استخدام الأصناف المقاومة من البذور الزراعية والأشجار المثمرة، إتلاف بقايا المحاصيل ونواتج التقليم، حراثة التربة، مواعيد الزراعة، التقليم والتخفيف ، التسميد ، النظافة العامة مثل جمع الثمار المصابة وإتلافها ، إدارة المياه مثل كمية وموعد الري ، زراعة محاصيل متعددة

الطرق الفيزيائية: مثل الحرارة، البرودة، الرطوبة، الضوء ، الصوت.

المستخلصات النباتية: منها منقوع الثمار أو الأوراق أو الاستخلاص بالمذيبات العضوية.

الطرق الحيوية:  والتي تشمل تنشيط ووقاية الأعداء الحيوية المحلية، الاستيراد والتربية الكثيفة ونشر الطفيليات والمفترسات، تحضير واستخدام بكتيريا ، فيروس ، فطور ، بروتوزا، نيماتودا.

الطرق الكيميائية:  وتشمل الجاذبات، الطاردات، مختلف المبيدات الحشرية، المعقمات الكيماوية، مانعات النمو (الهرمونات

الطرق الوراثية: وتسمى بأسلوب المكافحة الذاتية أو الوراثية وتشمل تربية وإطلاق الذكور العقيمة ذات الشروط الوراثية الخاصة أو تلك غير القادرة على التوافق الوراثي بأشكال مختلفة ، أي إكثار العوامل المميتة التي تنتج عن تزاوج فردين من نفس النوع.

الطرق التشريعية: وتشمل الحجر الزراعي للنباتات والحيوانات، برامج استئصال آفات معينة بقوة القانون كأن نمنع مثلاً إرسال مادة زراعية في نفس البلد من منطقة إلى أخرى

 

المصائد النباتية  

تؤدي زراعة بعض النباتات حول محاصيل معينة  لحمايتها  وتخفيف الاصابة ببعض الحشرات  التي تنجذب بدرجة كبيرة  لهذه النباتات عن المحصول الاصلي  ولالتالي فانه يمكن القضاء على الحشرات بهذه النباتات  باستخدام المبيدات او تجميعها اول باول  واعدامها بما فيها من حشرات مثل زراعة الذرة حول  حقول القصب يقلل من الاصابة  بالحشرات الثاقبة   وحول القرعيات لوقايتها من ذبابة البطيخ التي تصيب  القرعيات كذلك في السودان تزرع الفاصوليا واللوبياء  حول حقول الطماطة  وذلك لجذب الذبابة البيضاء  بعيدا عن الطماطة                      

 

إدارة ذبابة الفاكهة

 


تنجذب الحشرات الطائرة إلى الألوان الزاهية الأصفر والأزرق ، والأبيض. ويمكن عمل مصائد تتالف من قطع مربعة من الورق المقوى أو البلاستيك الصلب المغلفة بمواد لاصقة توضع بين النباتات وتجذب الحشرات.

ويفضل ان لا تواجه اشعة الشمس المباشرة عند تعليقها كما يجب تعليقها بمسافة  50-75 سم فوق النباتات

وكقاعدة عامة ،توضع 1-2 بطاقات لاصقة لكل 100 متر مربع. المصائد نقوم باستبدالها ما لا يقل عن مرة واحدة في الاسبوع.  وهذه تفيد للذباب والعث

 

Sticky Traps

 

 

Fruit fly trap from IARI

 

 Pheromone Traps

 

مفهوم المكافحة الحيوية ( البيولوجية) للآفات الزراعية Biological Control

 إن جميع الكائنات الحية مصيرها في النهاية إلى الموت إلا أن الموت الذي يأتي مبكراً يأتي في عدة صور ولعدة أسباب وتجمع كل هذه الأشكال في تعبير شامل وهو عوامل الفناء، وتقسم عوامل الفناء هذه الى قسمين أساسيين هما:

* عوامل الفناء غير الحية: مثل البرودة ، الحرارة ، الغرق، الاختناق، الكوارث الطبيعية.

* عوامل الفناء الحية: مثل الافتراس ، التطفل، الأمراض ، التنافس على الغذاء والمكان.

وتعتبر دراسة أثر عوامل الفناء بأنواعها على تعداد الآفة من الدراسات الأساسية لمعرفة ديناميكية أعداد هذه الآفة لوضع برامج مناسبة وفعالة لمكافحتها.

توجد عدة أنواع من الكائنات خاصة تلك التي تنافس الإنسان على المواد الغذائية أو تلك التي تؤثر على صحته ويطلق عليها كلمة آفة Pest وفي البيئة الطبيعية أو حتى الزراعية فإن أفراد الآفة تقتل بواسطة أفراد من أنواع أخرى يطلق عليها (الأعداء الطبيعية Natural Enemies )

 

عناصر الفناء الحية وتقسم إلى ثلاثة أقسام وهي :

1-   المفترسات Predator :  وهي تفترس الآفة وتتغذى عليها.

2- الطفيليات Parasite : وهي تتطفل على الآفة وتتغذى عليها وهي نوعان تطفل داخلي و تطفل خارجي

3-   مسببات الأمراض : وهي تسبب الأمراض بأنواعها المختلفة للآفة وتفتك بها.

لقد ظل الإنسان يدرس ولحقب طويلة العلاقة بين الأعداء الطبيعية وعوائلها وفرائسها من الأنواع الحيوانية وقد أفرزت هذه الدراسات معلومات وخبرة وبيانات ايكولوجية دقيقة استثمرت لزيادة فعالية هذه الأعداء الطبيعية في البيئة وفي الزراعة الحديثة لمصلحة الإنسان وتسمى عملية تطبيق المقاومة الطبيعية بواسطة الإنسان لخفض أعداء الآفة بالمكافحة البيولوجية Biological control ويمكن تعريفها بأنها فرع من الدراسات الإيكولوجية تهدف إلى تنظيم وخفض أعداء الآفة الضارة بمصالح الإنسان من غذاء وكساء وصحة بواسطة الأعداء الطبيعية

 

 

 

** طرق وأساليب المكافحة الحيوية: BIOLOGICAL CONTROL:

1- طريقة الإدخال Introduction:

تعتمد هذه الطريقة على إدخال الأعداء الحيوية الطبيعية من مناطق ثانية واستيطانها في البيئة المراد مكافحة الآفة بها وتعتبر هذه الطريقة من أنجح الطرق في حالة ما إذا كانت الآفة نفسها قد أتت من خارج المنطقة واستوطنت في بيئتنا الزراعية وتدعى هذه الطريقة أيضاً بالطريقة التقليدية Classical Biological Control مثال:

-   المكافحة الحيوية لحشرة البق الدقيقي الأسترالي في الولايات المتحدة بواسطة إدخال العدو الحيوي من أستراليا.

-   2- طريقة الإكثار Augmentaion:

وهذه الطريقة تتلخص في إكثار العدو الطبيعي بأعداد هائلة وإطلاقه أو رشه في المحصول وتكرار ذلك حتى يتسبب في خفض أعداد الآفة.

مثال: تربية طفيل الترايكوجراما ونشره في حقول القطن لمكافحة حشرة دودة اللوز الأمريكية.

 

3- طريقة الحماية والتنمية Conservation :

وتعتمد هذه الطريقة على حماية وتنمية قدرات وفعاليات الأعداء الطبيعية المحلية وذلك بتغيير بعض العمليات الزراعية أو التركيبية المحصولية أو الدورة الزراعية وباستخدام مبيدات اختيارية عند الضرورة وبذلك تنمو أعداد هذه الأعداء الطبيعية المحلية وتحدث أثراً اقتصادياً في مقاومة الآفة المعنية بشكل قد عجزت عنه من قبل رغم تواجدها وذلك بسبب عدم ملاءمة الظروف البيئية.

مثال:  مكافحة الحشرة القشرية الحمراء في زراعة الحمضيات في سوريا، حيث تم وقف استخدام المبيدات الكيماوية بشكل كامل وتم استخدام الزيت الصيفي فقط في المراحل المناسبة لتواجد الآفة مما أدى إلى زيادة أعداد وفعالية الأعداء الحيوية المحلية Aphytis spp واستطاعت السيطرة على الآفة. ايضا تربية النمل على اشجار النخيل المصابة بالحشرات القشرية من خلال  طلاء السعف بالزيت  لكي يبقى يتحرك ذهابا وايابا ويعمل علة  مكافحة الحشرة القشرية

 

  

** ميزات المكافحة الحيوية:

تتميز المكافحة الحيوية بما يلي :

1-   طريقة اقتصادية في مكافحة الآفات

2-   طريقة ذاتية التكاثر وتتصاعد فعاليتها دون تدخل يذكر وخاصة في الأشجار

3-   تنتشر الأعداء الطبيعية من مكان إطلاقها إلى مسافات بعيدة وتغطي مساحات شاسعة

4-  لاضرر منها على الإنسان أو الحيوان أو البيئة

 

المكافحة المتكاملة للآفات في المحاصيل النباتية

        1. محاصيل محددة
        2. آفات معينة

 

الافات العالمية

وهذه هي أسوأ الآفات الحشرية في الحقول و  التي تصيب محاصيل الخضر. هذه الآفة العالمية ، وغالبا ما يكون من الصعب ادارتها.

لماذا تكون معرفة و إدارة البيانات الا ساسية في غاية الأهمية؟
يتكيف بسهولة مع مختلف الظروف المناخية


مدة الجيل  قصيرة (ما يصل الى 20جيل في المناطق المدارية المنخفضة) ،


في المناطق المدارية (مثل جنوب شرق آسيا) إنتاج الخضروات مستمرة في كثير من الأحيان (4 دورات سنويا ملفوف المحاصيل)

.
قد تكون مكافحة الحشرات مرتين بالاسبوع ، وما ينتج عنها من مخلفات و
مشاكل المقاومة وتدمير الأعداء الطبيعيين

 

المن  Aphids          

 Tended by ants

 

Vectoring potato X virus

 

Sooty mold

 

Root aphids

 

Aphid Parasitoids طفيلي المن   

 

  

مفترسات المن 

 

 

Adult lady bird beetles

flower fly” Adult syrphid

Lady bird beetle larva

Syrphid larva

 

حشرات البطاطا             

 

 المن -- الخوخ الأخضر والبطاطس

 خنفساء  كولورادو

 
حشرة قفاز البطاطا

Potato leafhopper
Empoasca fabae

 

 

Potato Leafhopper

النمل الأبيض

 

حشرة اليرقةِ البيضاءِ: (1) بيض

(2 و3) يرقات

و(4) خنافس بالغة تَجمّعتْ على نبات

 

المكونات المقترحة لبرامج الادارة المتكاملة لافات القطن الحشرية

 1- استخدام اصناف مقاومة للحشرات من نبات القطن

2-تطوير وتعديل في العمليات الزراعية (طرق الزراعة والزراعة على مسافات معينة وطرق الري ونوعية التسميد               

3-توحيد مواعيد الزراعة في المساحات الكبيرة والزراعة المبكرة والحصاد المبكر

4- المكافحة البايلوجية باستخدام الحشرات النافعة من طفليات ومفترسات

للحد من تعداد افات القطن الريئسية دون الحد الاقتصادي الحرج

5- المكافحة  الميكروبية باستخدام  المستحضرات البكتيرية والفايروسية

6- المكافحة  الكيمياوية باستخدام  المبيدات الانتقائية

7- استخدام الحد الاقتصادي الحرج في المكافحة

8- استخدام الفرمونات الجنسية لاغراض المكافحة

امراض القطن وادارتها

 مرض موت البادرات برنامج ادارته تكون بما يلي /

1-اتباع دورة  زراعية

2-معاملة البذور بالمبيدات الفطرية بالخلط مع البذور

3-استعمال اصناف مقاومة

مرض الذبول الفرتيسيلي  يدار بما يلي /

1-استخدام اصناف مقاومة

2-اتباع دورة زراعية  مع نباتات نجيلية

3-التحكم الجيد بالتسميد النتروجيني وزبادة مستوى البوتاس بالتربة

4-زراعة اصناف مبكرة النضج

مرض اللفحة البكتيرية ويدار كما يلي /

1- استخدام اصناف مقاومة

2- اتباع وسائل التطهير باستخدام مواد مطهرة كيمياوية

مرض نيماتودا تعقد الجذور 

 ويكون برنامج ادارته كما يلي /

1- استخدام اصناف مقاومة

2-اتباع دورة المحاصيل مع محاصيل الحبوب بصفة خاصة

3-المكافحة البايلوجية باستخدام انواع الفطريات اكلة النيماتودا  مثل الفطر

  او  النيماتودا المفترسة Paccilomyces

تعريف الزراعة النظيفة

وتعرف الزراعة النظيفة بنظام إنتاجى اقتصادى اجتماعى بيئى متكامل يتمشى مع الأسس التاريخية التى اتبعها الإنسان فى الزراعة على مر التاريخ وقد تأكد خلال التاريخ الطويل للزراعة على سطح الأرض أن هذا الأسلوب له صفة التواصل أو الاستدامة .

كما تعرف بأنها الاسلوب من الإنتاج الزراعى الذى يتجنب فيه استخدام المواد الكيمائية وخاصة المبيدات . قد يتصور الكثير أن أساليب الزراعة النظيفة أسلوب واحد لكن فى الحقيقة لها العديد من الأساليب والتى تقع جميعها تحت مفهوم تنمية النظم الطبيعية الحيوية .

وتعتبر الزراعة الحيوية والعضوية جزء لا يتجزأ من الزراعة النظيفة . تعتمد الزراعة الحيوية والعضوية على أسس علمية راسخة مما يتعلق بالتوازن الطبيعى فى الكون والحفاظ على الموارد الطبيعية من تربة ومياه وعناصر جوية فى إنتاج مزروعات نظيفة . هذا الى جانب عدد من العناصر يجب تكاتفها معا واستغلالها الاستغلال الأمثل فى وقاية المزروعات من الممرضات المختلفة وكذلك الاهتمام بالبيئة والمحافظة عليها من التلوث ، حتى يمكن أن يكون بديلا عن استخدام المبيدات وهى : التطهير – العمليات الزراعية – المقاومة الطبيعية – المقاومة المستحثة والكيماويات الآمنة للممرضات النباتية .

 

لماذا الحاجة الى الزراعة العضوية و الحيوية

نتيجة الأبحاث المختلفة وجد على عينات مختلفة من الغذاء انها تحتوى على بقايا من المبيدات بنسبة عالية عن المسموح بها وتوجد معلومات قليلة عن تأثير هذه المواد على المدى الطويل والسمية التى تسببها اذا تم خلط أكثر من مبيد واحد سويا كانت أهم الانتقادات التى وجهت الى الزراعة الحالية هى انها أدت الى :

  • تدهور تركيب التربة
  • تدهور البيئة الطبيعية والمسطحات التقليدية
  • اضرار صحية نتيجة التراجع فى جودة الغذاء

والعكس من ذلك فإن الزراعة العضوية لها تأثير ايجابى لأنها تعتمد على المصادر الطبيعية المتاحة والمحافظة على التوازن البيئى عن طريق تطور العمليات البيولوجية للحد الامثل .

كما أن حماية البيئة والتربة من اساسيات المزارع العضوى . وهناك دلائل عديدة للعلماء على أن الغذاء العضوى آمن وصحى عن الغذاء غير العضوى كما أن المستهلك يريد تحسين إحتياجاته من العناصر المعدنية والفيتامينات عن طريق اخذها من مصادر عضوية عن تلك التى عرضت لبقايا المبيدات أو الاضافات الصناعية على الاغذية .

كما ان استخدام الكائنات الحية المعدلة وراثيا ممنوعة فى كل مفاهيم الزراعة العضوية والغذاء العضوى وهذا محمى بقانون على سبيل المثال فى الاتحاد الاوربى . وفى النظم العضوية نجد ان بعض المحاصيل المعدلة وراثيا مثل فول الصويا – الذرة والمنتجات الاخرى ممنوع استخدامها كغذاء فى المزارع العضوية .

أهداف الزراعة النظيفة

  • تقليل التلوث البيئى الناتج عن استخدام المبيدات الكيماوية .
  • تقليل المخاطر الصحية وخاصة لمستخدمى المبيدات .
  • تحسين البيئة والأمن الغذائى والمحصول الناتج والمعد للتصدير .
  • الحفاظ على البيئة أى زراعة مستدامة أقل اعتمادا على المدخلات الخارجية .
  • عدم فقد العناصر الغذائية من التربة الزراعية وتحسين خصوبة التربة .
  • توفير الطاقة .
  • زيادة التنوع الحيوى .

 

الزراعة العضوية

تعتبر الزراعة العضوية التى تعرف أيضاً بالزراعة الحيوية بمثابة منهج يتخذ نحو الوصول إلى نظام متكامل قائم على مجموعة من العمليات التى تنتج عنها نظام عضوى مستديم وتوفير غذاء آمن وتغذية سليمة ورعاية الثروة الحيوانية.

وفى هذا النظام تعتبر خصوبة التربة مفتاح النجاح مع الأخذ فى الاعتبار القدرة الطبيعية للتربة والنبات والحيوان كأساس لإنتاج غذاء ذو مواصفات جيدة وقيمة صحية عالية .

والزراعة العضوية لا يستعمل فيها الأسمدة الكيماوية والمبيدات والهرمونات وكذلك التغيرات الجينية  باستخدام الهندسة الوراثية

 ما هو المنتج العضوى

الإنتاج العضوى هو نظام حديث ومستمر لإنتاج الغذاء وفى نفس الوقت يحافظ على خصوبة التربة على المدى الطويل وكذلك الاستخدام الآمثل لمصادر الأرض المحدودة والمتاحة . الإنتاج العضوى ليس عودة إلى الوراء باستخدام طرق الزراعة التقليدية ولكنة متوافق مع التطور المستمر فى علوم البيئة ، الكيمياء الحيوية ، فسيولوجيا النبات ، تربية النبات وتصميم الآلات .

 

الإنتاج العضوى يعتمد أساساً على  :

  • وضع خطة لدورة زراعية
  • اضافات السماد العضوى والكمبوست
  • تعظيم إعادة تدوير العناصر المعدنية
  • المحافظة على تركيب و خصوبة التربة
  • الزراعة الميكانيكية
  • استخدام الطرق الطبيعية لمقاومة الآفات والأمراض
  •  يعتبر السماد العضوى احد الوسائل المستخدمة لزيادة المحصول للمزارع المهتمة بالزراعة العضوية والمستدامة . الآن هناك اهتمام خاص باستخدام الكمبوست للمساعدة على تثبيط الممرضات النباتية . وهذا الاستعمال المفيد للسماد ساعد على تقليل استخدام المبيدات الكيمائية وإعادة تدوير المخلفات وتقليل التكلفة .

تطبيقات استخدام المخلفات الزراعية فى مكافحة الأمراض النباتية :

  • مكافحة أمراض اعفان الجذور والذبول على بعض نباتات الخضر والفاكهة .
  • مكافحة أمراض عفن الساق والجذور على بعض نباتات الزينة .
  • إنتاج شتلات سليمة لبعض النباتات .
  • تضاف الأسمدة العضوية مثل سماد الماشية والأرانب والحمام والدجاج بغرض تحسين خواص التربة وزيادة معدلات نمو النبات علاوة على إنها تؤدى إلى إعاقة النمو الطبيعى للنيماتودا .
  • عند إضافة الأسمدة العضوية للتربة تجعل الوسط المحيط بالجذور يميل ‘لى القلوية ذات الوسط غير المناسب لنمو النيماتودا .
  • تشجع على زيادة بعض الكائنات الحية الدقيقة مثل الفطريات والبكتريا والحشرات والتى تطفل على الآفات النيماتودية .
  • تشجع على زيادة بعض الكائنات الحية الدقيقة مثل الفطريات والبكتريا والحشرات والتى لها القدرة على تحليل البروتين أو مركبات أخرى تدخل فى تركيب جدار الكيوتيكل وزوائد جسم الآفات النيماتودية .

تكسب العائل صفة المقاومة ضد الممرضات والآفات النيماتودية

التأثير المباشر لإضافة السماد العضوى المكمور على مقاومة الأمراض النباتية :

  • يقوم الكمبوست بمد النبات بالعناصر الغذائية المطلوبة مما يعطى النبات قوة تمكنه من التغلب على الإصابة المرضية .
  • عند الزراعة يعطى الكمبوست وسط خالى من الممرضات النباتية من خلال القدرة التثبيطية للممرضات .
  • يعمل الكمبوست على تشجيع نمو الكائنات الحيوية المضادة للمسببات الممرضة التربة مما يعمل على وقف وتحديد نمو وانتشار المسببات الممرضة .

ومن الأمثلة على استخدام الكمبوست فى تثبيط الممرضات :

  • استخدام الكمبوست المصنع من مخلفات تقليم الأشجار الخشبية ومخلفات الفول السودانى لتثبيط الفطر Pythium و Phytophthora ) والمسبب لمرض عفن الجذور .
  • استخدام الأسمدة العضوية الخضراء لتثبيط الفطر Rhizoctonia solani ) والمسبب لأعفان الجذور .

الممارسات الزراعية الجيدة         

 

  1. الممارسات الجيدة المتعلقة بحماية المحاصيل ستشمل تلك التي تستخدم أصناف مقاومة ، الدورة الزراعية ، والعمليات  الزراعية الجيدة
  2. ، الحفاظ على التقييم المنتظم والكمي لحالة التوازن بين الآفات والأمراض والكائنات الحية المفيدة
  3. جمع المحاصيل الزراعية واعتماد ممارسات المكافحة العضوية فيها وعند الحاجة ،
  4. تطبيق تقنيات مكافحة الآفات والأمراض عن طريق التنبؤ بعيد النظر  وبالوسائل الممكنة ، ومعرفة الظروف البيئية  وهذه الآثار القصيرة والطويلة الأجل في االعملية  الزراعية هي التي تحدد التدخلات ؛ من أجل تقليل استخدام الكيماويات الزراعية ، وبخاصة لتعزيز الإدارة المتكاملة للآفات
  5. تخزين واستخدام المواد الكيميائية الزراعية وفقا لمتطلبات القانونية للتسجيل، ومعدلات وتوقيت ، وفترات ما قبل الحصاد ، وضمان أن يتم تطبيق الكيماويات الزراعية فقط من قبل أشخاص مدربين تدريبا خاصا والمعرفة ، وضمان أن المعدات المستخدمة في معالجة وتطبيق المواد الكيميائية الزراعية يتوافق مع سلامة المنشأة وصيانة المعايير ، والاحتفاظ بسجلات دقيقة لاستخدام الكيماويات الزراعية.

 

 

 

زوار الموقع

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1
mod_vvisit_counterالأمس244
mod_vvisit_counterهذا الأسبوع840
mod_vvisit_counterالأسبوع الماضي2062
mod_vvisit_counterهذا الشهر8580
mod_vvisit_counterالشهر الماضي10313
mod_vvisit_counterكل الأيام288693