Get Adobe Flash player

الرئيسية

اشترك معنا

صور منوعة

DSC01743.JPG

البحث في الموقع

شاركنا

AddThis Social Bookmark Button

مقدمة:

يعتبر القمح مادة أساسية في غذاء الإنسان يحتاج إليه وإذا نظرنا إلى الزيادة السنوية للسكان تبين لنا مدى تزايد الحاجة الكبيرة إلى هذه المادة سنة بعد أخرى وهذا يتطلب السعي باستمرار للحفاظ على التوازن مابين الناتج العام والطلب من خلال البحث عن أساليب علمية جديدة لتطوير زراعة محصول القمح واستغلال المتوفر من الإمكانيات والوسائل بالشكل الأمثل من الأرض والمياه والبذار والمخصبات للوصول إلى أعلى إنتاج كماً ونوعاً.

لذا فإن التوسع في المساحة المزروعة بالقمح ورفع إنتاجية وحدة المساحة من هذا المحصول تؤدي إلى زيادة الناتج العام وهما هدفان أساسيان لكل من يعمل في هذا المجال كما أن استخدام الأساليب العلمية المتطورة في الزراعة وخدمة المحصول بشكل جيد في كافة مراحل النمو (زراعة الأصناف عالية الغلة المعتمدة حسب متطلباتها البيئية لكل صنف وتأمين الخدمة اللازمة والاحتياجات اللازمة من السماد الموصى بها والمقنن المائي اللازم والحصاد في الموعد المناسب ومكافحة الآفات) يحقق الإنتاج الأعلى .

 

 

انواع القمح المزروع في العراق :

1- الأقماح عالية الغلة:

وهي الأقماح التي نتجت عن الدراسات والتجارب التي تجريها مديرية البحوث العلمية الزراعية في وزارة الزراعة عن طريق الإدخال والاستنباط والانتخاب وتشمل :

أ‌- القمح القاسي Triticum durum: بحوث1 – جزيرة 17 – شام1 – جوري69 – بحوث5 – إكساد65- شام3 – شام 5 )  .

ب‌- القمح الطري Triticum aestivum : (شام 2 – مكسيباك – شام 4 – بحوث4- شام 6- ).

2- الأقماح المحلية والقديمة:

أ‌- القمح القاسي T.durum : (حوراني – حماري – سيناتور كابللي) .

ب‌-القمح الطري T.aestirum: ( فلورنس أورور) .


موعد الزراعة :

ينصح بزراعة القمح اعتباراً من 15 تشرين الأول ولغاية 15 كانون الأول إلى أن أفضل موعد للزراعة هو النصف الثاني من شهر تشرين الثاني ولغاية 15 كانون أول.

ثالثاً: معدلات البذار:

ينصح باستخدام البذار المغربل والمعقم بالمبيدات الفطرية التي تقي المحصول من أمراض التفحم والسبتوريا وغيرها واختيار الأصناف التالية:

1- في المناطق المروية:

أ‌- الأصناف القاسية : شام 1 – بحوث 5

ب‌- الأصناف الطرية: شام 4 – بحوث 4 – بحوث 6.

2- في المناطق البعلية:

أ‌- منطقة الاستقرار الأولى:

- الأصناف القاسية : شام 1 – أكساد65 .

- الأصناف الطرية : شام 4 – بحوث 4 – شام 6 – بحوث 6.

ب‌- منطقة الاستقرار الثانية:

- الأصناف القاسية : شام3 – حوراني – شام 5

- الأصناف الطرية: شام 6

وعند تقدير كمية البذار يجب الأخذ بعين الاعتبار الملاحظات التالية:

1- حجم الحبوب (وزن الألف حبة)

2- عدد الإشطاءات

3- ارتفاع النبات

4- نوع الزراعة ( مروية أو بعلية).

5- موعة الزراعة

6- طريقة الزراعة (بالبذارة أم نثراً).

7- عدد النباتات في المتر المربع.

8- جودة البذار.


التسميد :

ينصح بإجراء تحليل التربة في بداية كل موسم ومعرفة مكونات التربة من العناصر السمادية الأساسية وعلى ضوء نتائج التحليل تؤخذ المعادلة السمادية المناسبة ، وبشكل عام يمكن إضافة الكميات التالية من الأسمدة:

1- القمح العالي الإنتاج مروي: يضاف 138 كغ N/هـ وحدة آزوت صافية وتعادل 300 كغ يوريا /هـ أو 412 كغ نترات أمونيوم 33.5% /هـ أما السماد الفوسفاتي فيضاف 69 كغ P2O5/هـ وهي تعادل 150 كغ /هـ سوبر فوسفات ثلاثي.

2- القمح العالي الإنتاج البعل في منطقة الاستقرار الأولى: يضاف 92 كغ N/هـ وحدة آزوت صافية وتعادل 200 كغ يوريا /هـ أو 275 كغ نترات أمونيوم 33.5% /هـ أما السماد الفوسفاتي فيضاف 46 كغ P2O5 /هـ وهي تعادل 100 كغ/هـ سوبر فوسفات ثلاثي.

3- القمح العالي الإنتاج البعل في منطقة الاستقرار الثانية: يضاف 69 كغ N/هـ وحدة آزوت صافية وتعادل 150 كغ يوريا /هـ أو 206 كغ نترات أمونيوم 33.5% /هـ أما السماد الفوسفاتي فيضاف 41.5كغ P2O5 /هـ وهي تعادل 90 كغ/هـ سوبر فوسفات ثلاثي.

4- القمح المحلي البعل في منطقة الاستقرار الأولى: يضاف 41.5 كغ N/هـ وحدة آزوت صافية وتعادل 90 كغ يوريا /هـ أو 124 كغ نترات أمونيوم 33.5% /هـ أما السماد الفوسفاتي فيضاف 41.5 كغ P2O5 /هـ وهي تعادل 90 كغ/هـ سوبر فوسفات ثلاثي.

5- القمح المحلي البعل في منطقة الاستقرار الثانية: يضاف 27.6 كغ N/هـ وحدة آزوت صافية وتعادل 60 كغ يوريا /هـ أو 82 كغ نترات أمونيوم 33.5% /هـ أما السماد الفوسفاتي فيضاف 23 كغ P2O5 /هـ وهي تعادل 50 كغ/هـ سوبر فوسفات ثلاثي.


المكافحة:

ينصح باتباع مايلي:

1- للوقاية من الأمراض الفطرية ( أصداء وتفحمات) ينصح بزراعة أصناف مقاومة وتعقيم البذار بإحدى المبيدات الفطرية (الكينولات مثلاً) قبل الزراعة.

2- للوقاية من الأمراض البكتيرية ينصح بزراعة أصناف مقاومة واتباع دورة زراعية وتجنب الري بالرذاذ للأصناف الحساسة للإصابة خلال فترة الإزهار.

3- للوقاية من الأمراض الحشرية ينصح بفلاحة الأرض بعد الحصاد وتطبيق دورة زراعية ملائمة وزراعة أصناف مقاومة. وبشكل عام يمكن مكافحة الإصابات الحشرية على القمح بالطرق التالية:

‌أ- الطرق الميكانيكية: جمع الحشرات الكاملة قبل وضعها للبيض وكذلك جمع أجزاء النبات التي تحوي بقع البيض وحرقها.

‌ب- الطرق الحيوية: تربية ونشر الأعداء الحيوية التي تتطفل على حشرات القمح.

‌ج- الطرق الكيماوية: رش المبيدات الحشرية مثل ديسيس – اكتلك تراي كلوروفون وغيرها.


الحصاد :

لإجراء عملية حصاد القمح بشكل ناجح ينصح باستخدام الحصادة الدراسة بعد النضج مباشرة لتجنب مشكلة الانفراط وخاصة في مناطق الغاب والرقة ودير الزور حيث تتعرض إلى هبوب الرياح القوية في بعض المواسم مؤدية إلى الانفراط المفاجئ في بعض الأقماح المكسيكية.

كما ينصح بتجميع بقايا المحصول وتعبئتها مباشرة أو معاملتها باليوريا والاستفادة منها في تغذية الحيوانات. والابتعاد عن حرق بقايا المحصول قدر الإمكان لأن عملية الحرق تؤدي إلى فقدان المادة العضوية من التربة وتقضي على البكتيريا المفيدة في التربة.

زوار الموقع

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33
mod_vvisit_counterالأمس311
mod_vvisit_counterهذا الأسبوع1140
mod_vvisit_counterالأسبوع الماضي2757
mod_vvisit_counterهذا الشهر6186
mod_vvisit_counterالشهر الماضي10121
mod_vvisit_counterكل الأيام296420